اختراق العلوم لصحة الأطفال

اختراق العلوم لصحة الأطفال

Breakthrough Science for Healthy Babies

مختبر التلقيح الصناعي يلعب دورا حاسما في نجاح علاجات العقم. في المختبر، تبأ حياة مولود جديد من خلال التخصيب الأولي للبويضة المستخرجة بواسطة الحيوانات المنوية التي تم جمعها، وبعد ذلك يتم نقل الجنين الناتج إلى الرحم.

يتوفر المركز الهادئ للانجاب المختبرات الأكثر تطورا مجهزة بأحدث المعدات ويعمل وفريق كبير ذو درجة عالية من المهارة في علم الوراثة. لدينا أخصائيين في الأجنة والوراثة ذوي درجات علمية متقدمة، أغلبهم حاصلين على الدكتوراه في مجال اختصاصهم. في المركز المركز الهادئ للانجاب ، لا نوظف أبدا فنيين لمساعدة الأخصائيين، بدلا من ذلك نسمح للمهنيين الأكثر تأهيلا بالتعامل شخصيا مع كل خطوة من الخطة العلاجية لكل مريض. ونتيجة لذلك، هؤلاء المهنيين يمتلكون مهارات رائعة في جميع جوانب تقنيات المختبرات IVF.

من واجبنا تحسين كل شروط العلاج من أجل إعطاء كل من الوالدين المحتملين فرصة أكبر للولادة الناجحة. ببساطة، نضع احتياجات مرضانا في المقام الأول. فقد ساعدنا الآلاف من الناس على تحقيق حلم إنشاء أسرة خاصة بهم. استشيرونا واتركوا المركز يساعدكم على تحقيق حلمكم. نود لو نراكم في لقائنا القادم!

المركز الهادئ للانجاب فخور بكونه أول مركز IVF يقدم التهجين الجيني المقارني خاص (aCGH) بالإضافة إلى مختبر العلاج ما قبل الزرع الوراثي (PGD)، حيث يتم استخدام أكثر التقنيات تطورا للكشف عن العيوب الوراثية، في بعض الحالات، لتحديد واختيار جنس محدد للمساعدة على خلق أسرة متوازنة. وجود هذه المختبرات داخل مركزنا يقلل كثيرا من خطر التشخيص الخاطئ ويقلل من الوقت والتكاليف والسفر للمرضى، ويجعل توقيت عملية المعالجة أكثر مرونة وأكثر قابلية للإدارة.

هذه المزيج من التقنيات المتقدمة ومهارة أخصائيي الأجنة والوراثة يضمن خدمات مختبراتية IVF غير مسبوقة والقدرة على تحقيق بعض من أعلى معدلات الحمل في البلاد.